اكتئاب المراهقات.. الأعراض والعلاج


الاكتئاب هو اعتلال عقلي، وأحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا، ويُصنَّف ضمن الاضطرابات النفسية التي تتسم بخلل في المزاج، وأهم ما يميز الاكتئاب هو الانخفاض في المزاج والنفور من الأنشطة.
أسباب الاكتئاب
يشير الدكتور أنور الخالدي، اختصاصي الطب النفسي، إلى أن الاكتئاب الذي تتعرض له الفتيات إما نتيجة عوامل وراثية، أو نتيجة التغيرات البيولوجية التي ترافق هذه المرحلة العمرية، وكذلك الوقوع تحت تأثير ضغوط اجتماعية أو مواقف صعبة، كالتي تترافق عادةً مع الفشل الدراسي والعاطفي والموت، وهناك أيضًا الاكتئاب الموسمي الذي يتعلّق بطبيعة المناخ والساعة البيولوجية لدى الإنسان.
أعراض الإصابة بالاكتئاب
- تغير ملحوظ في التفكير والسلوك مع فقدان الذاكرة.
- صعوبة في التركيز وعدم القدرة على اتخاذ القرارات.
- اللا مبالاة مع الإفراط في الشعور بالذنب وتأنيب الذات.
- الشكاوى من آلام جسدية، بما في ذلك الصداع وآلام المعدة وآلام أسفل الظهر والشعور بالتعب.
- اضطراب المزاج وظهور بوادر سلوك عدواني أو غير مسئول.
- فقدان الشهية والعزوف عن تناول الطعام وحصول خسارة في الوزن.
- الأرق وقلة النوم.
- الميل للخمول والكسل والعزلة الاجتماعية، وعدم الرغبة في ممارسة أي نشاط.
- اليأس من الحياة والتفكير الدائم في الموت والانتحار.
-الشعور الدائم بالحزن والقلق.
علاج الاكتئاب
ـ العلاج الطبي عن طريق الأدوية المضادة للاكتئاب، والتي تساعد على توازن العمليّات الكيميائيّة في الدماغ، وتحتاج إلى فترة زمنية حتى يبدأ مفعولها وتأثيرها.
ـ العلاج السلوكي من خلال تلقي الدعم المعنوي من الأهل والأصدقاء، وخاصة في فترات الأزمة، إذ يمكنه أن يساعد في التغلب على حالة الاكتئاب.
- ممارسة بعض الأنشطة البدنية لمدة نصف ساعة يوميًّا على الأقل، لها دور فعال في الشعور بالراحة والتخفيف من أعراض الاكتئاب.
- تشير بعض الدراسات إلى أن تناول الأغذية التي تحتوي على أحماض الأوميجا 3 الدهنية، كالسلمون والتونة، والتي تحتوي على حمض الفوليك كالسبانخ والأفوكادو، يمكن أن تُحسّن الحالة المزاجية.

وصفات سهلة لنعومة بشرتك


ملمس الجلد يخبرك دائمًا عن مدى صحة ونضارة بشرتك، فكلما كان ناعمًا، دلّ على أن بشرتك صحية وتتنفس بشكل جيد، فالبشرة ذات الملمس الخشن هي الأكثر عرضة للجفاف و ظهور حب الشباب و التجاعيد. لهذا، إليك عزيزتي الفتاة السعودية وصفات سهلة لنعومة بشرتك ونضارتها.




ماسك الحليب وزيت الزيتون والسكر

- ملعقة كبيرة من الحليب - ملعقة كبيرة من زيت الزيتون - ملعقة صغيرة من السكر البني

اخلطي الحليب مع زيت الزيتون والسكر، وابدأي بفرك بشرتك بلطف. اتركي السائل يجف على بشرتك. اشطفي وجهك بعدها بالماء والغسول. يمكنك مسح وجهك بقطعة قطنية مبللة بماء الورد بعد الماسك. كرري الماسك مرتين أسبوعيًا لتقشير البشرةوالتخلص من خلايا الجلد الميت، للحصول على الملمس الناعم الذي تحلمين به.



ماسك زيت جوز الهند مع الزبادي والملح

- ملعقة صغيرة من ملح البحر - ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند - ملعقة كبيرة من الزبادي

اخلطي المكونات مع بعضها البعض، ووزّعيها على بشرتك بشكل متساو. اتركي الخليط لمدة 20دقيقة، ثم اشطفي وجهك بعدها بالماء. كرري الماسك مرة أسبوعيًا للحصول على النتيجة التي تحلمين بها.

إلى كل فتاة تحب شابا

إلى كل فتاة تحب شابا : 
إلى كل فتاة تحب شابا

أختي الفاضلة سأهمس في أذنيك بهذه الكلمات النابعة من القلب، وأتمنى أن تعيدي النظر إلى حياتك ، والى تلك الاوهام التي أصبحت تقيدك  وتجعلك في دوامة من التفكير والألم ، أختي الغالية قد تكون كلماتي جارحة و أسلوبي قاسي لكن نيتي صافية ، احذري أيتها الفاضلة من شياطين الانس وما يسمى بالعلاقات البريئة فلا وجود لصداقةوأخوة  بين الفتاة والشاب فأخوك الحقيقي هو من ولدته لك أمك ،فحذاري ثم حذاري أن تغرك ابتسامات بعض البشر  أو الأصح ذئاب البشر وقال تعالى: فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ  [الأحزاب:32].،و تذكري دائما أنك مسلمة واتقي الله في نفسك يقول تعالى : وَقُلْ لِلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنّ  [النور:31]. فحتى وان أحسست بذلك الحب أتركيه فمن ترك أمرا لله خوفا وحبا عوضه الله  خيرا ، فإن كان لك فهو لك ولست مجبرة أن تفعلي شيئا فرب العالمين قادر على كل شيء فأحسني الضن بالله ،  لا تنسي تقرب الشاب منك وتظاهره بالاخلاص والصدق لا يعني أنه يحبك فلو كان كذلك لما تركك تقعين في الحرام ، الا زلت تصدقين أنه سيحبك ويحترمك ويعلم أنك تخونين أهلك وتخرجين معه ، كل تلك الأمور التي يفعلها من أجلك وراءها مساوء وأهداف قد تجعل حياتك عذابا في يوم ما ، أختاه لا تغرك المظاهر ولا تصدقي أبدا أن زواجا كان أساسه حرام سيستمر ،حتى وإن تم فمصيره مبني على الشك والندم والضياع ، 

عجبا أمرك أيها الفتاة تركضين وراء المخلوق وتتركين الخالق الذي بيده ملكوت السموات والأرض ، فأفيقي واجعلي حبك لله أقوى وأشد و ستنعمين بنعيم الدنيا والآخرة ، صدقيني لا حيلة في الرزق والزواج رزق ، فإن احببت شخصا فادعي ربك أن يجعله في نصيبك إن كان خيرا لك ، أن كنت فعلا تحبين الله تخشين عذابه وعقابه استفيقي من غفلتك واعيدي حيائك ، واطلبي من الله أن يطهر قلبك ويجعل لك مخرجا من همومك ،  أختي الكريمة الله لا يحرم شيئا إلا بحكمة منه ، ولا تنسي أن الله لم يحرم  الحب بحد ذاته بل حرم تلك العلاقة التي تربط بين الرجل والمرأة  في الحرام دون أي رابطة شرعية والتي يطلق عليها في زماننا اسم الحب ، طبعا  في سن المراهقة كل بنت تهتم بنفسها أكثر وتسعى دائما أن ثتبت  وجودها ، لذا احذري هذه الفترة لأنها قد تأثر عليك سلبا ، حاولي أن تتخطي كل تلك التغيرات دون الوقوع في العلاقات المحرمة ،  

أيتها الفتاة المسلمة عليك أن تكوني حريصة على نفسك ، ولا تنسي أنك تنتمين الى أمة عظيمة الا وهي أمة الإسلام ، وقد شرع الله لك أيتها الفاضلة العضيمة أحكاما وتشريعات وحرم عليك محرمات .

وفي نهاية حروفي أسأل  الله لي ولك التوفيق والنجاح لما يحبه ويرضاه وأن تكون سطوري تلتمس قلوبكم  ، والحمد لله رب العالمين .

غياب الزوج عن زوجته

غياب الزوج عن زوجته

تشكل الاسرة الخلية الأساسية لبناء المجتمع ، باعتبارها المأوى الذي يحتضن أفراده منذ بدايتهم ، وتتكون الأسرة من الزوج والزوجة والابناء، وكل  منهم له دور فعال خاصة الزوج الذي يعتبر رب الأسرة و الزوجة كربة الاسرة ، وغياب اي طرف منهما قد ينعكس سلبا على تلك الخلية .

كثيرا ما نلاحظ في عالمنا العربي غياب الزوج نظرا لاضطراره إلى السفر الى مدينة أخرى أو خارج البلاد للعمل وتأمين لقمة العيش لاسرته ،الامر الذي قد يؤدي بالعلاقة الزوجية الى مأزق قد يصعب الخروج منه ،خاصة أن كان الزوج يغيب لسنوات وتقع كل المسؤوليات الأسرية على كاهل الزوجة :تربية الأبناء الاعتناء بهم وتعليمهم ....

إن غياب الزوج عن أسرته له آثار سلبية على الزوجة والأسرة والمجتمع عامة لذا لابد على الزوج تجنبها واجتيازها بنجاح لكي لا يؤدي بعلاقته الزوجية الى الهاوية ، فالزوجة كائن غريزي أيضا لها متطلبات وحقوق زوجية لا بد من اشباعها لأن حرمانها من تلك الحقوق يؤدي إلى حرمانها عاطفياً مما يؤثر سلبا على صحتها .

 كلنا نعلم أن متطلبات الأسرة كثيرة ،وتدفع الاحتياجات المادية والأزمات الاقتصادية داخل الأسر العربية إلى اغتراب الزوج ، ولكن من الواجب عليه أن يتقي الله في زوجته وأن يقلل من غيابه عنها ويزورها كلما سمحت له الظروف بذلك، للحفاظ عليها من خطر الرذيلة والفساد الخلقي ، ومن الاحسن أن يبحث عن العمل في  بلاده أو في نفس مدينتها لحمايتها ومساعدتها في مواجهة المشاكل مع الأبناء أو مع المجتمع المحيط بها ، لذا وجب على الزوج التأكذ من سلامة وأمن أسرته ، لاسيما ما نراه في هذه الأزمنة الأخيرة من شر وكثرة الفواحش ، فالمرأة التي تعيش وحدها بلا زوج مهددة في اي وقت من الأوقات كما يولد ذلك الغياب نوعا من الشكوك في قلب الزوجة قد تؤدي إلى انهيار العلاقة الزوجية  . 

ولا  ننسى تأثيرها السلبي أيضا على الأبناء ، لا شك أن وجود الاب أمر ضروري في حياة الطفل فهو مصدر الشعور بالأمان والسند بالنسبة للأبناء الذي يساهم بدوره في تشكيل شخصيتهم وأفكارهم  وكذا اتجاهاتهم في الحياة وغياب الزوج عن الاسرة  لفترات طويلة في ظل البحث عن فرص العمل وتوفير الحياة الكريمة بات ظاهرة خطيرة وحساسة تهدد كيان الأسرة بأكمله كما تخلف آثارا نفسية واجتماعية سلبية على الأبناء ، فغياب الاب داخل الاسرة يؤدي إلى افتقار الأبناء الى القدوة مما يؤدي إلى الانحراف وغيرها من الأمور التي تشكل خطراً على المجتمع فالأب يعتبر المأيد والموجه للأبناء ،فمهما حاولت الام ملا الفراغ الذي تركه الاب والقيام بدورها إلى جانب دور االزوج الا أنها لا تفلح خاصة أن كان الابناء في سن المراهقة لذى من الواجب على الزوج أن يساعد زوجته في تربية الأبناء والاعتناء بها لمنحها الطاقة الكافية للقيام بتلك الأمور ، فمن المؤلم أن نرى أزواجا يغيبون لفترات طويلة ثم يؤنبون زوجاتهم على أفعال الأبناء  ، رغم أن تلك المسكينة فعلت المستحيل وواجهت الصعوبات والسبب الرئيسي الانحراف الأبناء هو غياب الاب  فمن البديهي أن تغرق السفينة  .

بالرغم من كل هذا إلا أنه من واجب الزوجة الصبر والدعاء لزوجها لتفادي المشاكل الزوجية وانشاء الجو الملائم لنمو الأبناء ،  ومع تقدم وسائل التكنولوجيا الحديثة والتواصل الاجتماعي أصبح العالم قربة صغيرة خفف من آثارها السلبية وبات من الممكن تواصل الزوجة مع زوجها في جميع الأوقات ، كما يمكنه التأكذ من أحوالهم ، الا ال على الزوجة استغلال هذه الفرص لصالحها والاهتمام بزوجها والتعبير له بمشاعر الحب والاحترام والتقدير .

المراجع : 

https://www.muhtwa.com/

كيف أتعلم ثقافة الاعتذار

        كيف أتعلم ثقافة الاعتذار :
كيف أتعلم ثقافة الاعتذار

كثيرا ما نخطأ في حياتنا ، وهذا ليس عيبا فكل البشر معرضون للخطأ ،لكن العيب الأكبر هو الاستمرار  والتمادي في الخطأ خاصة أن كان خطأ في حق أشخاص آخرين ، فلكل شيء في هذه الحياة كفارة وكفارة الخطأ مع الآخرين هو المبادرة بالاعتذار ، لكن للاسف هناك فجوة تحيل بين الكثير منا و الاعتذار ، فهنالك من يعتبر الاعتذار نقص يقلل من شأنه وهناك من يعتقد أن الاعتذار ما هو إلا خنخر قد يؤدي شخصيته وغيرها من الآراء ، لكن الاعتذار  لا يقوى عليه إلا كثير الهمة والمقام وذو الخصال الحميدة الطيبة لما لها من فوائد ،فأحيانا مجرد كلمة "أسف" أو "اعتذر "وغيرها من الكلمات الدالة على الاعتذار  تزرع الامل في النفوس وتعمل على تجديد العلاقة بين الناس.

ليس  هناك من هو مثالي ومعصوم من الأخطاء في هذه الحياة فنحن لسنا ملائكة فكلنا نخطأ لكن يبقى الاختلاف بيننا فقط في الاعتذار والاعتراف بالخطأ، ليس ضعفا أن تعترف باخطاءك  وتعتذر لمن ظلمتهم بل هذا ينمي شخصيك ويبنيها على أسس حميدة و يزرع الثقة في نفسك ، فلا يعتذر ويعترف بالاخطاء و التقصير الا الشخص الأمين صاحب الشخصية القوية والحكيمة التي تقدر الآخرين وتتجنب الاضرار بمشاعرهم .

إن ما  يفتقده أفراد مجتمعنا في الوقت الراهن هو مواجهة الخلافات بالاعتذار ، هذه الخصلة التي تميز الفضلاء والاخيار عن غيرهم، ونحن في أمس الحاجة إلى غرس وترسيخ هذه ثقافة في نفوس أبنائنا منذ الصغر فكثيرا ما يتعلق الإنسان بالعادات التي يكتسبها من تربيته الاولى .

إن كلمة الاعتذار مفتاح فرج  لكثير من المشاكل والعدوات ،فكم من بيوت خربت وكم من قضايا رفعت وكم من أرحام قطعت وكم من أطفال تشردوا ، وكان يكفي لتعود كل الامور لطبيعتها كلمة واحدة وبسيطة هي كلمة الاسف والإعتذار المصحوبة بالندم ، لكن التأخر في الاعتذار  غلق القلوب بغلاف يزداد سمكا مع الوقت ، لذا على المخطىء أن يسارع في الاعتذار قبل أن يفوت الأوان .

لقد حان الوقت لكي نعيد النظر في أولوياتنا ونغرس ثقافة الاعتذار في أبناء المجتمع باعتبارهم أجيال المستقبل  ، ولا بد أن نسعى إلى تواجد هذه الثقافة ضمن أهم أولوياتنا  فهي تشبه  وصفة سحرية قد تحل الكثير من المشاكل الاجتماعية ، وتعيد الإنسان إلى إنسانيته ، وعلى التربية والتعليم أن تلقي الضوء على هذه الخصلة النبيلة وتدخلها في المناهج والمقررات حتى تصبح من أخلاقيات مجتمعنا .

وعليك أيها القارئ أن تعتذر من كل من أخطأت في حقهم وتبادر في في ترسيخ تلك الخصلة الحميدة في نفسك  وتذكر أن  الاعتذار  لن يجرح  كرامتك بل سيجعلك كبيرا في عين من أخطأت في حقه ، و لاتنسى أن تلتمس الاعذار لمن أساء إليك لكي تنعم بحياة سعيدة  وأنا أيضا أود أن أعتذر منكم ومن كل من أخطأت في حقهم وتسببت لهم صدى كلماتي في جرح و وجع وأعتذر أيضا من نفسي .

مراجع :

https://m.annabaa.org/arabic/ethics/3151
https://ar.islamway.net/article/18327/الاعتذار-من-شيم-الكبار

هل توجد صداقة بين الرجل والمرأة في الإسلام

هل توجد صداقة بين الرجل والمرأة في الإسلام:
هل توجد صداقة بين الرجل والمرأة في الإسلام

كثيرا ما نسمع في زماننا هذا وجود صداقات بين الرجال والنساء قد تكون بسبب اشتراكاتهم في نفس الاهتمامات العملية والاجتماعية والترفيهية أو غيرها، و يبقى السؤال المطروح هو هل توجد صداقة بين الرجل والمرأة في الإسلام؟

ديننا الإسلامي الحنيف وضع مجموعة من الحواجز التي لا يجب تجاوزها سواء بالنسبة للمرأة أو الرجل . وفي الإسلام لا توجد  علاقة صداقة بين الرجل والمرأة خارجة عن نطاق الزواج أو أن تكون من محارمه. فقال تعالى في سورة النساء :(مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلا مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ فَإِذَا أُحْصِنَّ فَإِنْ أَتَيْنَ بِفَاحِشَةٍ فَعَلَيْهِنَّ نِصْفُ مَا عَلَى الْمُحْصَنَاتِ مِنَ الْعَذَابِ ذَلِكَ لِمَنْ خَشِيَ الْعَنَتَ مِنْكُمْ وَأَنْ تَصْبِرُوا خَيْرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ) والمقصود ب المحصنات هن النساء العفيفات الطاهرات و (مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ) تعني النساء المتخدات من الرجال أصدقاء وأخلاء ، ونفس الكلام قاله تعالى على الرجال في سورة المائدة :

 (وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (5).

فكما شرط الله تعالى الاحصان في النساء ، وهي العفة عن للزنا ، شرط أيضا على الرجل أن يكون محصنا عفيفا ،هذه الأدلة الشرعية تبين لنا أن لا وجود لصداقة بين الرجل والمرأة في الإسلام سواء كانت على الهاتف أو الدردشة أو لقاءات مباشرة وحكمها محرم شرعا .

فالعلاقة بين الرجل والمرأة في البداية تكون علاقة بسيطة لكن مع الوقت تكون أكثر قابلية لتحويل الى علاقة عاطفية يتبناها الشيطان وتتخللها الشهوة ، وغالبا ما تكون أهداف الرجل من العلاقة هو إشباع رغباته . 

أما إذا اقتضى الأمر أن يكون هناك لقاء وتعارف بين الرجل والمرأة في إطار الشرع سالما من المحرمات فلا حرج فيه ، لكن على المسلم أن يغض بصره عن امرأة أجنبية عليه  ونفس الشيء على المرأة أيضا لقوله تعالى في سورة النور : 

(قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَزْكَىٰ لَهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ (30) وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ۖ وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ).

فمجرد نظرة إلى امرأة أجنبية يعتبر حراما ما بالكم بعلاقة صداقة التي لا تخلو من النظرات والتلامس وغيرها من الأمور .

وفي حاضرنا أصبحت النساء تختلط مع الرجال في العمل أو في الدراسة....وقد افترض عليهم الظروف أن يجتمعوا في مكان واحد ، وعلى الرجل والمرأة في هذه الحالة أن يكون الكلام بينهم بالمعروف في مكان مفتوح  أمام الناس ، خالي من التماس والمصافحة وكل تلك الأمور المحرمة ، وعلى المرأة أن تكون محترمة ومحتشمة في لباسها وكلامها وتحركاتها .

الله عز وجل خلق الجنس البشري من الرجال والنساء وجعل كلا الطرفين يميلان لبعضهما بغريزة فطرية لبقاء النسل وتكاثره ، وقد حدد ديننا الحنيف العلاقة التي يجب أن تكون بين الذكر والانثى ،اما مع المحارم أو علاقة مع ما أحلها الشرع من الزوجات .وكل تلك العلاقات التي تكون خارجة عن هذا النطاق تكون محرمة  إلا أن كانت على سبيل الحاجة أو الضرورة على حدود الاداب الاسلامي وقال الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف : الْحَلَالَ بَيِّنٌ، وَإِنَّ الْحَرَامَ بَيِّنٌ، وَبَيْنَهُمَا مُشْتَبِهَاتٌ، لَا يَعْلَمُهُنَّ كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ، فَمَنِ اتَّقَى الشُّبُهَاتِ، فَقَدِ اسْتَبْرَأَ لِدِينِهِ وَعِرْضِهِ، وَمَنْ وَقَعَ فِي الشُّبُهَاتِ وَقَعَ فِي الْحَرَامِ، كَالرَّاعِي يَرْعَى حَوْلَ الْحِمَى، يُوشِكُ أَنْ يَقَعَ فِيهِ، أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ مَلِكٍ حِمًى، أَلَا وَإِنَّ حِمَى اللَّهِ مَحَارِمُهُ، أَلَا وَإِنَّ فِي الْجَسَدِ مُضْغَةً، إِذَا صَلَحَتْ، صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ




الحرمان العاطفي عند الاطفال :

    الحرمان العاطفي عند الأطفال :
الحرمان العاطفي عند الاطفال

يحدث الحرمان العاطفي عند الأطفال نتيجة لغياب الانتباه العاطفي والاستجابة لاحتياجاته العاطفية ،ولينمو الطفل نموا سليما لا بد من إشباع احتياجاته العاطفية.

ويشكل الحرمان العاطفي في مرحلة الطفولة عائقا أمام الطفل يؤدي في كثير من الأحيان إلى عرقلة نموه و سلوكه كما لا نستبعد أن يؤثر سلبا على نفسيته بشكل دائم .

أنواع الحرمان العاطفي : 

الحرمان العاطفي هو فقدان شحنة الحب والحنان الضرورية لتكوينه ، وهي معانات الإنسان الناتجة عن غياب المقومات الأساسية لتلبية احتياجاته ورغباته النفسية والعاطفية .كما قد يؤثر سلبا على النمو المعرفي لدى الاطفال ،مما يؤدي إلى تحوله إلى كائن عدواني تجاه الآخرين والحرمان له عدة أنواع أهمها :



  1. الحرمان الكلي:ويقصد به ذلك الحرمان الذي يشهده الاطفال الذين عاشوا في مؤسسات الرعاية كدار الايتام والداخلية...، خاصة إذا كانت تلك المؤسسات تعامل الطفل بقسوة و إهمال .فالطفل يحتاج بشكل كبير الى رعاية وحب واهتمام من طرف عائلته ومحيطه . ويعتبر الحرمان الكلي الأخطر لما يترتب عليه من تأثيرات سلبية على النمو المعرفي و الجسدي والنفسي للطفل ، وما نراه من انحرافات في شوارعنا غالبا ما يكون بسبب الحرمان .

  1. الحرمان الجزئي :هو ذلك الحرمان الذي يظهر نتيجة لابتعاد الاطفال عن والديهم أو انفصال الوالدين ،أو السفر  أو الموت ... مما ينشأ لدى الطفل نوع من الحرمان والافتقار لمشاعر الحب والحنان والعطف والاحتضان .

  1. النبذ العاطفي : وهذا النوع الاكال شيوعاً والمقصود به هو تواجد الأبوين مع الطفل لكن دون إشباع احتياجاتهم المعنوية العاطفية بحبهم وحنانهم ، فكما للطفل احتياجات مادية كالمأكل والملبس والمسكن ... له أيضا احتياجات عاطفية لا بد له من الحصول عليها .
فهناك بعض الأمهات والاباء لا يحتظنون الاطفال ولا يقبلون هم أو يتركونهم مع أهلهم نظرا لانشغالهم بالعمل ، وهناك امهات توفر لأطفالها كل الامور لكنها تنشغل بواجباتها المنزلية اكثر وتترك الاطفال يشاهدون التلفاز أو بالحظانة وغيرها ،كل هذه السلوكاال من شئنها أن تشعر الطفل بالنبذ العاطفي .


أضرار الحرمان العاطفي :

أي طفل يطمح إلى الحصول على الحب والرعاية والاهتمام والدفء الأسري ، وحرمان الطفل من هذه المشاعر والعواطف قد يؤدي إلى أضرار على نفسيته صحته بصفة عامة .

*الحرمان العاطفي يجعل الطفل عدواني الطباع ويميل إلى ممارسة العدوانية والعنف مع نفسه أو مع الآخرين ، وقد يشكل خطراً على أسرته ومجتمعه.

* الانحراف فقد أثبتت معضم الدراسات أن الحرمان العاطفي كثيرا ما يؤدي إلى الانحراف .

* التأثير على نموهم المعرفي والإدراك وقدراتهم الذهنية ومواهبهم .

* قد يؤدي الحرمان العاطفي الى أمراض وعقد نفسية يتطلب علاجها طبيب نفسي ليعود الطفل إلى إكمال حياته بشكل طبيعي .

* مشاكل في النمو بحيث ينقص نمو طولهم ١٠٪عن طول أقرانهم الذين يعيشون حياة طبيعية .


الحب والحنان والاحتضان وإظهار المشاعر والعواطف للاطفال عامل مهم يساعدهم في نموهم الفكري واللغوي والنفسي والجسدي والعقلي ، فالحب وحده لا يكفي بل المهم هو إظهاره .



كيف أربي أطفالي تربية إسلامية :

كيف أربي أطفالي تربية إسلامية:
كيف أربي أطفالي تربية إسلامية

تختلف  طريقة تربية الاطفال عند كل أم  ، إلا أن الأم المسلمة دائما ما تسعى إلى تربية أطفالها على أسس إسلامية ،ويفضل أن تبدأ الام في تعويد أطفالها  على عادات حسنة منذ نعومة أظافره خطوة خطوة لكي ترسخها في طباعه وكما يقال العلم في الصغر كالنقش على الحجر .

وعلى الآباء والأمهات الاتفاق على خطوات محددة وثابتة في تربية أطفالهم ويتقيدا بها في تعاملهم معهم ، وسأقترح عليكم بعض النصائح المهمة لتربية الاطفال على أسس إسلامية .

نصائح لتربية الاطفال على أسس إسلامية :
كيف أربي أطفالي تربية إسلامية

تطمح جل الأسر المسلمة الى تربية أبنائها على الشريعة الإسلامية ، باعتبارهم أبناء الغد ودروع الأمة ، وبهم يترقى المجتمع :

*حفظ سمعهم من خلال الاستماع الى القرآن الكريم ،وكذلك حفظ أبصارهم من كل شر من خلال رؤية الخير لكي تمتلأ قلوبهم بالخير والحكمة وقال تعال :وَاللَّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۙ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (78 

*الدعاء لهم بالهداية والصلاح والابتعاد عن العنف و القسوةفي تعليمهم لان ذلك غالبا ما يؤثر على جانبهم النفسي .

* الحرص على تلاوة القرآن الكريم  بقربهم بصوت خاشع ومسموع ومحاولة تعليمهم السيرة النبوية من خلال قصص الانبياء والمرسلين  .

*عدم حرمانهم العاطفي و الحرص على إشباع مشاعرهم بالعاطفة والحب والحنان والاحتضان و السند الامومي لغرس الثقة والطمأنينة في نفوسهم .

*محاولة توفير احتياجاتهم الأساسية في مختلف مراحلهم العمرية واعطائهم حرية التعبير عن أرآءهم واحترام رغبتهم في اللعب مع محاولة اللعب معهم .

*غرس القيم الإسلامية  وترسيخ العقيدة الإسلامية في نفوسهم وتعليمهم الصلاح والتقوى و حب الخير للآخرين .

* على الأهل أن يكونوا قدوة حسنة لأبنائهم ، لان الأطفال غالبا ما ترغب في تقليد أهلهم .

* تعليم الاطفال مراقبة وتأمل ظواهر الكون و كلمة التوحيد ، لكي تترسخ في فكرهم أن كل ما في الكون يسبح لله تعالى .

* اجتناب الضغط على الأطفال في فعل شيء ما بل يجب على الأهل استعمال طرق بسيطة في توصيل أفكارهم دون الضغط عليهم  .

*مكافأة الاطفال والابتعاد قدر الإمكان على المكافأة المادية وتعويضها بمكافأت عفوية .

* يجب تربية الأطفال على الخوف من الله تعالى ، وطلب مرضاته وحمايتهم من الشرك وانواعه.

* المداومة على تعليم الاطفال كالنظافة و الاكل باليد اليمنى و قول بسم الله عند بداية الاكل والشرب والحمد لله عند الانتهاء من الاكل والاذكار و إلقاء التحية ... 

* الحرص على أن تكون اول صوت يسمعها الطفل عند ولادته هو صوت الاذان .

* تسجيلهم في المساجد التي تقوم بتعليم القران الكريم واصول الدين الاسلامي .